مصري بوست
السبت 2 ديسمبر 2023 08:21 مـ 19 جمادى أول 1445 هـ

وجود الكلب في المنزل هل يمنع دخول الملائكة؟.. اعرف الرأي الصحيح

هل وجود الكلب داخل المنزل يمنع دخول الملائكة ؟ .. سؤال حائر بين كثير من المسلمين ، وأجاب الدكتور مجدي عاشور المستشار السابق لمفتي الجمهورية ، قائلا: ما مِن خَلْقٍ لله تعالى إلَّا وفيه شيءٌ مِن المنفعة والحكمة ؛ فعن عبد الله بن مغفَّل رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : «لَوْلَا أَنَّ الْكِلَابَ أُمَّةٌ مِنَ الْأُمَمِ لَأَمَرْتُ بِقَتْلِهَا» (سنن أبي داود/ 2845)، والكلاب في جملتها لها منافع كثيرة .

 

وأضاف عاشور خلال البرنامج الإذاعي " دقيقة فقهية " اتفق الفقهاء على جواز اقتناء وتربية الكلاب لأغراض الحراسة والصيد ، لما ورد من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : «مَنْ أَمْسَكَ كَلْبًا ، فَإِنَّهُ يَنْقُصُ كُلَّ يَوْمٍ مِنْ عَمَلِهِ قِيرَاطٌ ، إِلَّا كَلْبَ حَرْثٍ أَوْ مَاشِيَةٍ» ، وفي رواية : «إِلَّا كَلْبَ غَنَمٍ أَوْ حَرْثٍ أَوْ صَيْدٍ» (صحيح البخاري/ 2322).

 

وأوضح المستشار السابق للمفتي اختلف الفقهاء في جواز القياس على هذه الأغراضِ الواردة في الحديث ، فذهب المالكية إلى كراهة اتخاذه لغير هذه الأغراض ، وذهب الشافعية في وجه والحنابلة إلى وجوب الاقتصار على هذه الأغراض ؛ وقوفًا عند مَورد النص ، وذهب الحنفية وبعض المالكية والشافعية في وجه إلى جواز الزيادة على هذه الأغراض الواردة ما دامت هناك حاجة لذلك ؛ إذ هي العِلَّة المفهومة مِن الحديث .

حكم التعامل مع الكلاب في رمضان.. مفتي الجمهورية يجيب حكم تربية الكلاب في المنزل والبلكونة.. اعرف آراء الفقهاء

وتابع: أما عن أثر وجود الكلب في المنزل على دخول الملائكة ؛ فقد ورد ذلك في حديث أبي طلحة الأنصاري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : «لا تَدخُلُ المَلائِكةُ بَيتًا فيه كَلبٌ ولا صُورةُ تماثيل» (رواه البخاري ومسلم) ، وهذا الحديث ليس على عمومه ، فيُستثنَى مِن ذلك الملائكة الحَفَظَةُ والكَتَبَة وغيرُهم مِمَّن لا يُفارِقُون ابنَ آدم ، كما أن هناك اختلافًا بين العلماء في أن ذلك عام في كلِّ الكلاب ، أم هو خاصٌّ بالكلاب التي لا يُؤذَن في اقتنائها ، والراجح فيهما الثاني ؛ لقرينة الإذن الشرعي ، فضلا عن أن بعض العلماء مَن يُخَصِّص ذلك بملائكة الوحي ، فيكون ذلك خاصًّا بالنبي صلى الله عليه وسلم .

 

والخلاصة : أنَّ اقتناء الكلب بالمنزل مباح شرعا إذا كانت هناك حاجة لذلك ؛ كأن كان الاقتناء للحراسة أو الصيد أو ما كان في معناهما كاستخدامات إدارات الشرطة المتخصصة ، وكذلك لمساعدة إنسانٍ كفيف أو عاجز أو طفل يعاني من التوحد ، وليس هناك ما يُغْنِي عن الكلبِ في ذلك ، وبشرط ألَّا يُرَوِّع الآمنين أو يزعج الجيران ، أما عن أثر ذلك في دخول الملائكة البيت الذي فيه كلب من عدمه ، فلا يمنع من دخولها الكلبُ المحتاج إليه على قول كثيرٍ من الفقهاء .