مصري بوست
الأحد 23 يونيو 2024 07:56 مـ 16 ذو الحجة 1445 هـ

على جمعة يوضح سبب تنوع أعمال الصلاة بين السجود والركوع والتسبيح

تحدث الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية السابق وعضو كبار هيئة العلماء، عن أسباب تنوع اعمال الصلاة بين التسبيح والركوع والسجود وقراءة القرآن، موضحا أن هذا التنوع يأتى لتنوع واردات الاحوال فى الخشوع والتى تختلف من شخص الى اخر ومن حال إلى حال للانسان فمرة يأتي الخشوع للانسان وهو قائمًا يقرأ القرآن ومرة يأتيه راكعًا، ومرة يأتيه ساجدًا.

وأضاف “جمعة”، فى منشور له عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، أن التنوع فى اعمال الصلاة يؤدي إلى أن يستفيد كل الخلق، فالإسلام نسق مفتوح عبر الزمان والمكان يخاطب كل الأمم، ويخاطب كل البشر، فلابد أن تتنوع الأعمال.

وتابع: أن أعمال الإسلام تتنوع بين صلاة و صدقة و صيام و حج، وفي كل نوع من هذه الأنواع تأتي الواردات؛ وواردات الأحوال فتناسب إما في ذات العمل، وإما في مرحلة من مراحل هذا العمل"، لافتاً الى ان كثير من الناس يحج مرة واحدة، ولا يجد قلبه إلا في الصلاة والزكاة والصدقة، ولكن كثير أيضًا من الناس لا يستطيع أن يغيب عن بيت الله الحرام، ويرى نفسه أنه لو غاب عنه لغابت عنه هذه الأحوال والواردات .