مصري بوست
الإثنين 4 مارس 2024 08:38 مـ 23 شعبان 1445 هـ

الصحة تحذر من مخاطر تناول الفسيخ والرنجة في رمضان

مع حلول أعياد شم النسيم، التي تزامنت مع شهر رمضان الكريم، أطلقت وزارة الصحة المصرية عددا من التحذيرات بشأن تناول الفسيخ والرنجة.

وقالت الوزارة المصرية، عبر صفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك"، إن الصائمين يجب ألا يتناول الفسيخ والرنجة والموالح، لأنها تصيبهم بالعديد من المشاكل الصحية.

وبجانب المشاكل الصحية، فإن الفسيخ والرنجة مليئان بالأملاح ما يسبب شعور الصائمين بالعطش والإرهاق.

أوضحت وزارة الصحة، في أكثر من منشور عبر صفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك"، أن الأسماك المملحة قد تعرض من يأكلها للإصابة بالمشاكل التالية:

- الجفاف.

- تؤثر على صحة الكلى.

- تسبب الإصابة بالجلطات.

- شلل التسمم الممباري.

وأكملت: "لهذه الأسباب يجب تجنب تناول الفسيخ والرنجة والموالح"، موضحة أرقام الطوارئ في حالة حدوث أي مشكلات صحية بسبب الأسماك المملحة.

هذه ليست المرة الأولى التي تحذر وزارة الصحة والسكان المصرية فيها من تناول الأسماك المملحة والمدخنة، إذ يتكرر الأمر في كل عام خلال فترة الاحتفال بشم النسيم.

ووفقا لتحذيرات الصحة السابقة، فإن الأسماك المملحة تحتوي على نسبة عالية من الأملاح قد تصل إلى 17% من وزن هذه الأسماك.

وتسبب هذه النسبة الكبيرة من الأملاح أضرارًا شديدة، مثل ارتفاع ضغط الدم واحتباس السوائل بالجسم وتورم الأطراف، وجميعها عوامل قد تؤدي إلى الإصابة بالذبحة الصدرية وارتشاح المخ والسكتة الدماغية.

لذا لا يفضل تناول الرنجة والفسيخ خاصة لأصحاب الأمراض المزمنة وأمراض القلب والكلى، والحوامل، والأطفال.

أيضا تناول الفسيخ يمثل خطورة على صحة المواطنين، نظرًا لطريقة تحضيره التي تساعد على نمو نوع من البكتيريا يفرز سمومًا قاتلة قد تسبب أضرارًا شديدة لمن يتناولها، وفقا لوزارة الصحة.

وقالت إن الكثيرين يعانون من التسمم الغذائي بعد تناول وجبة سمك الفسيخ، كما أنه يضعف الجهاز المناعي للإنسان.

الفسيخ هو نوع من سمك البوري يتم تجفيفه ووضعه في ملح خشن لمدّة 15 يوماً أو أكثر حتى يكتسب لوناً فضياً ورائحة مميّزة.

وكان أوّل من تناوله الفراعنة المصريين وما زال لليوم يتناوله المصريين كتقليد لهم في عيد شم النسم، حيث يقدموه مع السلطة الخضراء وشرائح البصل والبطاطا المقلية.

كما يتم تناوله في بعض الدّول العربية وخاصة فلسطين في أول أيام عيد الفطر وبعد شهر رمضان لفتح قابليتهم لتناول الطعام بعد صيام شهر كامل