مصري بوست
الإثنين 26 فبراير 2024 07:33 صـ 16 شعبان 1445 هـ

خبير اقتصادي: الاقتصاد المصري يحتاج إلى رفع سعر الفائدة مرة أخرى

الدكتور شريف الديواني
الدكتور شريف الديواني

أكد الدكتور شريف الديواني، رئيس قسم الشرق الأوسط بالمنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس) سابقًا، أن كثير من تدفقات رأس المال الأجنبي خرجت من مصر وعدة دول بعد بداية الحرب الروسية الأوكرانية وهو ما أثر على الاقتصاد المصري، ولهذا تدخل البنك المركزي من خلال تنفيذ سياسة ترشيد الاستهلاك بهدف تحجيم التضخم.
رأى الديواني خلال مداخلة عبر "سكايب" إلى برنامج "من مصر" الذي يقدمه الإعلامي عمرو خليل على قناة "CBC"، أن مصر تتحرك لجذب روؤس الأموال الأجنبية خاصة من الأشقاء في الخليج على شكل استثمار مستقر وليس المضاربات الأجنبية التي كانت تحدث في البورصة، مشيرًا إلى أن البنك الفيدرالي الأمريكي رفع الفائدة مرتين ومستمر بسبب زيادة التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية وسط وجود طلب في السوق وسيولة في أيدي الأمريكيين ولكن المعروض قليل من السلع.
وتابع رئيس قسم الشرق الأوسط بالمنتدى الاقتصادي العالمي سابقًا، أن صندوق النقد الدولي أجرى عدة اجتماعات منذ أيام وسط توقعات بالتعافي في الربع الثالث من هذا العام في أفضل توقعات عقب بداية الحرب الروسية الأوكرانية، لافتًا إلى أن الاقتصاد الروسي بدأ في المعاناة نتيجة الحرب وسط توقعات بأن الأمر سيزداد سوءًا في أغسطس المقبل خاصة بالنسبة إلى شركات الطاقة التي يعتمد عليها الاقتصاد الروسي بشكل أساسي.
أكد كذلك أن الحكومة المصرية تبذل جهود كبيرة لجذب الاستثمارات الأجنبية للسيطرة على سعر الدولار، ولكن الاقتصاد المصري يحتاج إلى رفع سعر الفائدة مرة أخرى، وأن زيادة معدلات التصدير المصرية أهم الحلول لمواجهة الأزمة الاقتصادية الحالية، موضحًا أن بعض المؤشرات بمصر تؤكد رفع الفائدة على سعر الجنيه على الأقل لفترة محددة لحين تحسين الأوضاع.