مصري بوست
السبت 2 مارس 2024 03:39 مـ 21 شعبان 1445 هـ

رئيس الجامعة البريطانية في مصر: وقعنا اتفاقيات مع التموين لحل أزمة الذهب والفضة

بروتوكول تعاون بين التموين والجامعة البريطانية
بروتوكول تعاون بين التموين والجامعة البريطانية

قال الدكتور إبراهيم عشماوى، إن العلامات التجارية تعد جزءا من حقوق الملكية الفكرية فى مصر، فالعلامة والتصميم أو النموذج الصناعي تمثل جزءا من النشاط التجارى، الأمر الذى من خلاله تتم معرفة هوية المنتج أو الخدمة المقدمة فى شكل نشاط تجارى، وتتدخل فى تنظيم العلاقة بين المستهلك وأي كيان تجارى فى صورة الحماية الممنوحة ضد الغش أو التقليد أو التضليل، وأن لكل صاحب حق أن يتقدم بتسجيل العلامة التجارية سواء كان إنسان طبيعي أو مؤسسة أو شركة أو نادى، حيث يتقدم الى جهاز تنمية التجارة الداخلية من خلال إدارة العلامات التجارية أو مكاتب السجل التجارى التابعة للجهاز التي تستقبل طلبات تسجيل العلامات التجارية وأن أجمالي العلامات التجارية المسجلة لدى الجهاز تقرب من 550 ألف علامة تجارية حتى الأن ، بالإضافة الى تسجيل ما يقرب 150 الف علامة دولية حتى الان وأن 20 % من إجمالي ما تم تسجيله من علامات تجارية منذ انشاء هذه الخدمة عام 1935 تم خلال الثلاثة سنوات ونصف الماضية.

أعرب الأستاذ الدكتور محمد لطفي رئيس الجامعة البريطانية، عن سعادته بالتعاون المثمر مع جهاز تنمية التجارة الداخلية والبورصة السلعية في مصر، مضيفًا في أن توقيع هذه الاتفاقية تمثل أحد أهداف الجامعة البريطانية في مصر، وأن المشاريع المرتبطة بها بمثابة تحالف استراتيجي وشراكة طويلة الأمد مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، وسيعزز هذا المشروع دور الوزارة والجامعة في دعم خطة مصر الاستراتيجية 2030، والتي تقوم على مبادئ وأهداف التنمية المستدامة، وتحديداً في مجال إدارة الموارد والطاقات المستقبلية.
وأضاف الدكتور لطفي، أن هذا التعاون يعد تجسيد ملموس لثورة التحول الكامل للجامعة البريطانية في مصر، في مجالات البحث العلمي والتعليم وخدمة المجتمع، مضيفًا، نحن جميعًا وكلاء للتغيير ونعمل على نشر الوعي واستخدام جميع الموارد المتاحة بكفاءة لخدمة المجتمع بما يتوافق مع أهداف الدولة المصرية.
وأشار الدكتور محمد لطفي، أن الجامعة البريطانية في مصر، تعمل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية في عدة مجالات لوجيستية، وتدرس عمل برامج متخصصة في مجالات الحلى والعلامات التجارية وغيرها من المجالات التي يحتاجها السوق المصري والعالمي، مشيرًا إلى أن الجامعة تتعاون مع الوزارة ايضًا في توفير متحدثين متخصصين ليحاضروا للطلاب في الجامعة.
كما اعرب الاستاذ الدكتور وائل قرطام مدير مركز بحوث التسويق المتقدمه عن سعادته البالغه بان يكون التعاون مع جهاز تنميه التجاره الداخليه في اطار الفكر التقدمي الجديد الذي رسخة الدكتور ابراهيم عشماوي مساعد اول وزير و رئيس الجهاز وان هذين المشروعين المشار اليهما ذكراً و ما سوف يستجد من اشكال جديدة للتعاون العلمي و المهني بين الطرفين هو باكوره تدشين المركز الجامعي البريطاني لابحاث السوق والتسويق باعتباره بيت الخبره الذي تدشنه الجامعه البريطانيه فى مصر لدعم التنافسيه الاقتصاديه لمنظومة التجارة الداخلية في الدولة المصريه و ذلك في ضوء استراتيجيه التحول الشامل التي تقودها الجامعه بقياده الاستاذ الدكتور محمد لطفي رئيس الجامعه و الاستاذه فريده خميس رئيس مجلس أمناء الجامعه.

وأهدى الأستاذ الدكتور محمد لطفي رئيس الجامعة البريطانية في مصر، الأستاذ الدكتور إبراهيم عشماوي مساعد أول وزير التموين والتجارة الداخلية، ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية ورئيس البورصة المصرية للسلع درع الجامعة تقديراً لدور وزارة التموين والتجارة الداخلية وجهاز تنمية التجارة الداخلية.