مصري بوست
الخميس 18 أبريل 2024 12:42 صـ 8 شوال 1445 هـ

وزير المالية البحريني: نسعى لتعزيز التكامل الاقتصادي بين البحرين و مصر

أكّد الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة وزير المالية والاقتصاد الوطني على ما يجمع مملكة البحرين وجمهورية مصر العربية الشقيقة من علاقات أخوية راسخة، عززها التعاون الثنائي في شتى المجالات وخاصة المجال الاقتصادي، لافتاً إلى أهمية مواصلة العمل على تعزيز التكامل الاقتصادي، وتطوير مسارات التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين، في ظل ما تحظى به العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين من رعايةٍ واهتمام من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظّم حفظه الله ورعاه، وأخيه فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة.

وقال معاليه إنّ مستوى العلاقات الأخوية التاريخية التي تجمع البحرين ومصر تستند إلى وحدة المصير، و المواقف الثابتة بين البلدين الشقيقين وما يجمعهما من أهداف مشتركة، منوهاً بما يحظى به التعاون الثنائي من اهتمامٍ ودعم من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وأخيه معالي الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء بجمهورية مصر العربية الشقيقة، وحرصٍ متبادل على الدفع بمسار العلاقات البحرينية المصرية نحو آفاق أرحب من العمل المشترك بما يعكس التطلعات المنشودة ويحقق المصالح المشتركة التي تصب في صالح نماء وازدهار البلدين وشعبيهما الشقيقين.

جاء ذلك لدى توقيع معالي الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة وزير المالية والاقتصاد الوطني، ومعالي السيد سامح شكري وزير خارجية جمهورية مصر العربية الشقيقة، اتفاقية بين حكومة مملكة البحرين وحكومة جمهورية مصر العربية بشأن إنشاء اللجنة الحكومية البحرينية المصرية للتعاون الاقتصادي والعلمي والتكنولوجي، وذلك على هامش زيارة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة إلى مملكة البحرين.

ولفت معالي وزير المالية والاقتصاد الوطني إلى أنّ الاتفاقية تأتي بهدف ‌تحديد أهم التوجهات والأولويات المشتركة في المجال التجاري الاقتصادي والتعاون العلمي والتكنولوجي بين مملكة البحرين وجمهورية مصر العربية الشقيقة بما يرسخ آفاق العمل المشترك، حيث تشمل الاتفاقية تيسير تبادل المعلومات، واستعراض وتقييم تنفيذ الاتفاقات التي يتم التوصل إليها في اجتماعات اللجنة، وتحديد مشاريع ومجالات التعاون التجاري، والاقتصادي، والتعاون العلمي، والتكنولوجي.