مصري بوست
السبت 18 مايو 2024 02:06 مـ 10 ذو القعدة 1445 هـ

المرصد العربي: اقتحام الأقصى انتهاك صارخ ضد المقدسات الدينية

المرصد العربي لحقوق الإنسان
المرصد العربي لحقوق الإنسان

طالب المرصد العربي لحقوق الإنسان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والمجتمع الدولي باتخاذ قرارات وإجراءات فعالة لوقف الانتهاكات الصارخة ضد حقوق الإنسان الفلسطيني التي تقوم بها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة وضد المدنيين الفلسطينيين العُزل فضلاً عن الاعتداءات الوحشية على الأماكن المقدسة خاصةً المسجد الأقصى.

وأكد المرصد العربي لحقوق الإنسان على ضرورة الوقف الفوري لكافة الممارسات التي تنتهك حرمة المسجد الأقصى والتي تعوق المصلين عن أداء صلاتهم خاصة خلال شهر رمضان المبارك لما له من قدسية خاصة لدى الفلسطينيين خاصةً والمسلمين عامة.

وإذ يشدد المرصد في بيانه أن انتهاك حرمة المسجد الأقصى يجسد استفزازًا كبيرا لمشاعر الفلسطينيين والمسلمين عامة، فقد حذر من مغبة هذا التصعيد الخطير الذي يقوم به المستوطنون الإسرائيليون في الأراضي الفلسطينية المحتلة والذي يضرب عرض الحائط بكافة المواثيق الدولية والاتفاقيات المبرمة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

ودعا المرصد أن يُنهى المجتمع الدولي صمته أمام هذه الاعتداءات اللاإنسانية وأن يتحرك فورًا حمايةً للمصلين والمدنيين الفلسطينيين الأبرياء حتى يُمكن للجهود التي تبذلها القوى المحبة للسلام أن تصل لنتائج إيجابية فاعلة في تخفيف التوتر بين الإسرائيليين والفلسطينيين وتحقيق السلام في المنطقة.المرصد العربي لحقوق الإنسان: اقتحام الأقصى انتهاك صارخ ضد المقدسات الدينية

الأقصى_القدس_فلسطين_اقتحام الاقصى_الامم المتحدة_المرصد العربي لحقوق الإنسان
طالب المرصد العربي لحقوق الإنسان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والمجتمع الدولي باتخاذ قرارات وإجراءات فعالة لوقف الانتهاكات الصارخة ضد حقوق الإنسان الفلسطيني التي تقوم بها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة وضد المدنيين الفلسطينيين العُزل فضلاً عن الاعتداءات الوحشية على الأماكن المقدسة خاصةً المسجد الأقصى.

وأكد المرصد العربي لحقوق الإنسان على ضرورة الوقف الفوري لكافة الممارسات التي تنتهك حرمة المسجد الأقصى والتي تعوق المصلين عن أداء صلاتهم خاصة خلال شهر رمضان المبارك لما له من قدسية خاصة لدى الفلسطينيين خاصةً والمسلمين عامة.

وإذ يشدد المرصد في بيانه أن انتهاك حرمة المسجد الأقصى يجسد استفزازًا كبيرا لمشاعر الفلسطينيين والمسلمين عامة، فقد حذر من مغبة هذا التصعيد الخطير الذي يقوم به المستوطنون الإسرائيليون في الأراضي الفلسطينية المحتلة والذي يضرب عرض الحائط بكافة المواثيق الدولية والاتفاقيات المبرمة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

ودعا المرصد أن يُنهى المجتمع الدولي صمته أمام هذه الاعتداءات اللاإنسانية وأن يتحرك فورًا حمايةً للمصلين والمدنيين الفلسطينيين الأبرياء حتى يُمكن للجهود التي تبذلها القوى المحبة للسلام أن تصل لنتائج إيجابية فاعلة في تخفيف التوتر بين الإسرائيليين والفلسطينيين وتحقيق السلام في المنطقة.