مصري بوست
الأربعاء 17 أبريل 2024 11:16 مـ 8 شوال 1445 هـ

كان بينهما علاقة جنسية..طالبة طب تعترف بقتل زميلها..تفاصيل

اعترفت طالبة كلية الطب، المتهمة بقتل حبيبها ذبحًا بمصر الجديدة، بأنها كانت مرتبطة بعلاقة عاطفية بالمجني عليه منذ فترة وكان أصدقاؤهما يعلمون بها وتطورت لعلاقة جنسية وعندما طلبت منه الزواج رفض.

وأضافت المتهمة أنها استغلت وجود خلافات مالية بين القتيل وزميل لها عمره 20 سنة، طالب بنفس الفرقة وصديق مشترك بينهما، حيث كان المجني عليه اقترض مبلغاً مالياً منه وأقنعته باسترداده منه، واتفقت مع المتهم الثاني على استدراج الضحية وعندما حضر أجهزا عليه بسكين في رقبته.

وتعود تفاصيل الواقعة عندما وردت معلومات سرية لمباحث مصر الجديدة مفادها اختفاء طالب جامعي في ظروف غامضة ووجود شبهة جنائية وراء ذلك.

وبعمل التحريات، تبين أن الطالب في الفرقة الأولى بكلية طب بإحدى الجامعات الحكومية وكان يرتبط بعلاقة عاطفية بفتاة في الفرقة الأولى أيضا بكلية الطب وتركها في الآونة الأخيرة.

ورجحت التحريات تورط الفتاة في اختفائه، وبالقبض عليها وتضييق الخناق اعترفت بقيامها باستدراجه بواسطة صديق مشترك بينهما، وذبحه بسكين وأرشدت عن الجثة والسلاح المستخدم في الواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة.

وأضافت التحريات أن المتهمة الأولى والمتهم الثاني والمجني عليه يحملون جنسية إحدى الدول العربية.

وأضافت التحريات أن الطالب القتيل يرتبط بصلة قرابة من ناحية الأم بالمتهمة الأولى وقدموا إلى مصر لدراسة الطب بإحدى الجامعات الحكومية ونشأت علاقة عاطفية بين القتيل والمتهمة تطورت لعلاقة جنسية بالتراضي بينهما.

وتابعت التحريات أن المجني عليه انفصل عن الفتاة ودارت بينهما عدة مشادات كلامية فقررت الفتاة الانتقام منه واتفقت مع شاب آخر يحمل جنسية نفس الدولة على استدراجه وقتله.

وتنفيذاً للخطة قام الشاب المتهم باستدراج الضحية بزعم إنهاء بعض الأمور المادية بينهم وقاموا بقتله داخل سيارة وحملوا الجثة وألقوها بالصحراء.