مصري بوست
الأحد 14 أبريل 2024 10:13 صـ 5 شوال 1445 هـ

أم تتفق مع عشيقها على قتل أطفالها الثلاثة لتتخلص من زوجها

كشفت مباحث الجيزة تفاصيل مقتل طفلة خنقا بقرية بمركز منشأة القناطر، بعد أن تأكدت من أن الأم تكذب، حيث ادعت أن لص قتل الطفلة وضربها بقطعة خشبية على الرأس ولاذ بالفرار.

ووفقا للمعلومات تلقى المقدم إكرامي البطران رئيس مباحث منشأة القناطر قد تلقى بلاغا من المستشفى يفيد باستقبال طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات، بها آثار خنق، لافتة أن ذويها يدعون أن مجهولا تعدى عليهم.

وأثناء التحقيقات أفادت والدة الطفلة بأنه أثناء محاولة لص الدخول إلى المنزل فوجئ بوجود الطفلة، فقرر خنقها خوفا من أن تتعرف عليه، وعندما حاولت الخروج من الغرفة لمعرفة ما يدور أمام باب المنزل فوجئت بشخص يضربها بقطعة خشبية على رأسها، ولم تستطع تحديد هويته وسقطت بعدها واستطاع هو الفرار من المنزل .

وأثبتت التحريات كذب رواية الأم، وبالضغط عليها أثناء التحقيقات، أقرت بارتباطها عاطفيا بأحد الأشخاص، وأنها تحاول الطلاق من زوجها، لكنه رفض، فاتفقت مع عشيقها على قتل ابنائها الثلاثة للتخلص من زوجها وإجباره على تطلليقها، لكن وقت تنفيذ الجريمة وبمجرد قيام المتهم الآخر بقتل طفلتها الكبرى، انتابتها حالة هيستيرية ولم تكمل جريمتها وأعطت المتهم مبلغا ماليا قدره 16 ألف جنيه وهاتفا محمولا، وطلبت منه الهروب لإيهام الأجهزة الأمنية بأن الجريمة تمت بغرض السرقة، خوفا من افتضاح أمرها.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على المتهم، كما تم التحفظ على الأم، وتم تحرير محضر بالواقعة، حيث تتولى النيابة حاليا التحقيق بالجريمة.