مصري بوست
الإثنين 26 فبراير 2024 06:32 صـ 16 شعبان 1445 هـ

عاجل .. كاليفورنيا الأمريكية تحترق .. تعرف على التفاصيل

حرائق الغابات - أرشيفية
حرائق الغابات - أرشيفية

شهدت مقاطعة ماريبوسا في كاليفورنيا انتشارا كبيرا للحرائق التي طالت أكثر من 4000 فدان، ليصبح أحد أكبر حرائق الغابات في الولاية الأمريكية هذا العام، وبدأ حريق أشجار البلوط حوالى الساعة 2 مساء بالتوقيت المحلى، حيث احترق 4350 فدانا، وتمت السيطرة على الحريق بعد الساعة 11 مساء، وفقا لإدارة الغابات والحماية فى كاليفورنيا.

وامتد الحريق للمناطق الخاضعة لأوامر الإخلاء الإلزامية لعدة أميال، من جيرسيديل جنوبا إلى بوتجاك ومناطق أخرى على طول الطريق السريع 49، ووفقا لإدارة الغابات، فإن "نشاط النار شديد والغطاء النباتي في المنطقة شديد التأثر بالحرائق خاصة بسبب الطقس الحار والجاف والجفاف. وقد تؤثر الرياح القوية وانخفاض الرطوبة أيضا على الحريق".

وتحقق السلطات في سبب اندلاع الحريق، الذي بدأ في منطقة الطريق السريع 140 وطريق كارستينز بالقرب من ميدبين، ونشر بعض السكان صورا على "تويتر" لسحابة البيروكومولوس وهي تتضخم في الغلاف الجوي. ووصلت السحابة إلى ارتفاع يتراوح بين 25000 و 30 ألف قدم في وقت مبكر من ليلة الجمعة، وفقا لأندي بولينباخر، خبير الأرصاد الجوية فى خدمة الأرصاد الجوية الوطنية فى هانفورد.

وتتكون غيوم البيروكومولوس من تصاعد أعمدة من الدخان عموديا فوق الحرائق الناتجة عن الرياح. فيرتفع الهواء الساخن الناتج عن النار بسرعة، مما يخلق ظروفا أكثر عاصفة ويزيد من صعوبة إخماد الحريق، وفى ظل ظروف معينة، يمكن أن يتسبب هذا الهواء السريع الارتفاع في حدوث إعصار حريق. فتحمل السحب السوداء البيروكومولوس السخام والرماد والملوثات الأخرى على ارتفاع يصل إلى 10 أميال في الغلاف الجوى.

وفي الحالات القصوى، يمكن أن تخلق حرائق الغابات طقسها الخاص عندما يشكل الدخان ما يُعرف باسم سحابة البيروكومولوس pyrocumulonimbus.

ومثل العاصفة الرعدية تنتج هذه السحب برقا وربما رياحا أقوى، والتي يمكن أن تبدأ وتنشر المزيد من الحرائق في تفاعل متسلسل.