مصري بوست
الإثنين 4 مارس 2024 10:23 مـ 23 شعبان 1445 هـ

مكالمة من سجن المزرعة تضع مرتضى منصور في ورطة جديدة

شهد ملف الحكم القضائي بحبس مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك المصري، تطورات مثيرة في الساعات الماضية، وذلك لعدم تنفيذه رغم مرور يومين.

وكانت محكمة مصرية أصدرت الأربعاء حكما نهائيا بحبس مرتضى منصور شهرا مع الشغل والنفاذ، بتهمة سب نظيره في الأهلي محمود الخطيب.

مرتضى منصور، خرج بتصريحات جديدة حيث قال في تصريحات هاتفية لقناة "الزمالك" في الساعات الأولى من صباح الجمعة: "أتحدث إليكم من سجن المزرعة".

وشدَّد: "لا تصالح مع محمود الخطيب، ولا أريده أن يتنازل عن القضية، ومستمر في معركتي معه".

وسبق لمرتضى منصور الإدلاء بتصريحات قال فيها: "سأقضي هذا الشهر سواء في المستشفى أو أي مكان، والعداء سيستمر حتى نهاية العمر".

من جهته قال محمد عثمان، المستشار القانوني لمجلس إدارة النادي الأهلي، إنه لا يجوز إيداع المحكوم عليه بأحد المستشفيات لتنفيذ حكم إلا بعد تسليم نفسه وعرضه على الطب الشرعي، تحت إشراف النيابة العامة.

وأضاف عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "فشلت محاولة المحكوم عليه بالانتقال إلى أحد المستشفيات لتنفيذ الحكم بها، بعد تقديم أوراق طبية مشكوك في صحتها لجهات التنفيذ".

وأوضح: "طبقا للوائح السجون، فلا يجوز إيداع محكوم عليه في مستشفى إلا بعد تسليم نفسه وعرضه على الطب الشرعي تحت إشراف النيابة العامة، لبيان مدى استحقاقه لذلك من عدمه".

وتابع: "يتوجه زملائي المحامين للمختصين بالتنفيذ بمديرية أمن الجيزة لاتخاذ اللازم ضد المذكور".

وأتم قائلا: "جار اتخاذ اللازم قانونا بشأن مداخلة المحكوم عليه بأحد البرامج التليفزيونية، التي تضمنت سخرية واستخفاف بالحكم القضائي الصادر بحبسه شهرا واجب النفاذ".