مصري بوست
الثلاثاء 5 مارس 2024 12:08 صـ 23 شعبان 1445 هـ

هل يعاني من الخرف..بايدن يصافح الهواء خلال إحدى الفعاليات

هفوات وتعثر وأخيرا "مصافحة الهواء"، تلك هي العناوين الرنانة، وهي غالبا ما ترتبط ببعض أخبار الرئيس الأمريكي جو بايدن، وتثير الجدل.

تلك العناوين التي باتت حاضرة في الصحافة العالمية بشكل دائم، تصف بعض المواقف التي يعتبرها البعض "محرجة" ويقع فيها بايدن، في وقت يواجه فيه العالم وضعا صعبا جراء الحرب في أوكرانيا.

وللمرة الثانية خلال أسبوع، ظهر بايدن وكأنه يصافح الهواء بعد أن أنهى خطابه في مدينة سياتل، الجمعة.

وبدا الرئيس الأمريكي تائها ومد يده للهواء، وكأنه يصافح الهواء، وفق مقطع فيديو منتشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

واستدار بايدن ومد يده للمصافحة، لكن لم يكن هناك أحد خلفه في تلك اللحظة، فابتسم، ولوح بيده محييا من يقف وراء الكاميرات.

وقبل أيام، استشهد رواد مواقع التواصل بأن "أرنب الفصح" تدخل فقط حين كان بايدن يهم بالتطرق إلى مواضيع أفغانستان وباكستان، ما يؤكد أن القائمين على البيت الأبيض كانوا يريدون انقضاء اليوم دون هفوات قاتلة من الرئيس.

واستضاف بايدن والسيدة الأولى جيل بايدن، إحدى فعاليات الاحتفال التقليدية بعيد الفصح في البيت الأبيض، بحضور 30 ألف شخص، بعد توقف بسبب وباء كورونا، في احتفال رئاسي بعيد الفصح يعتبر الأقدم بالولايات المتحدة، ويعود إلى عام 1878، في فترة حكم الرئيس الأسبق هايز.

وظهر بايدن في الاحتفال، وبينما كان يتحدث لجمع من الحضور، بدأ بالتطرق إلى أفغانستان وباكستان قبل أن يقاطعه "أرنب الفصح" ويرشده إلى الطريق.

وبعد أن سلك بايدن الطريق الذي أرشده إليه الأرنب قال بصوت مرتفع: "هل أنتم جاهزون؟".

ومنذ توليه السلطة بشكل رسمي، في الـ20 من يناير 2021، وقع الرئيس الأمريكي في عدد من المواقف المحرجة أمام الكاميرات، منها تعثر على سلم الطائرة الرئاسية، وزلات لسان، دفعت البعض إلى التشكيك في صحته وقدرته على أداء المهام المنوطة به، لكن البيت الأبيض يؤكد أن الرئيس بصحة جدة وقادر على ممارسة مهامه.