مصري بوست
السبت 18 مايو 2024 12:51 مـ 10 ذو القعدة 1445 هـ

ترامب: الدعم الذي أحصل عليه للترشح للرئاسة غير مسبوق وناجح

ترامب
ترامب

أعلن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة الأمريكية في حالة تدهور وسأعيدها عظيمة أكثر من أي وقت مضى.

وأضاف ترامب، أن الدعم الذي أحصل عليه للترشح للرئاسة غير مسبوق وناجح، وفق وكالة رويترز الإخبارية.

وبحسب شبكة “سي إن إن” الأمريكية، على عكس القضايا المتعلقة بأموال الصمت المدفوعة لممثلة أفلام الكبار أو تخزين وثائق سرية في Mar- a- Lago، من المستحيل فصل الرئيس جو بايدن عن الجرائم التي اتهم الرئيس السابق دونالد ترامب بارتكابها في لائحة الاتهام التي أعيدت يوم الثلاثاء.

لقد كان انتخاب بايدن الذي سعى ترامب إلى قلبه. وقد ألقى بايدن نفسه باللوم بالفعل على ترامب لإثارة الحشود التي اقتحمت مبنى الكابيتول في 6 يناير 2021.

بالنسبة لبايدن، فإن لائحة الاتهام الثالثة لترامب هي الأكثر شخصية. لكن هناك القليل من الأسئلة التي لن يقولها بايدن الآن شيئا تقريبا عن لائحة الاتهام، التي تم الإعلان عنها لأن الرئيس وزوجته كانا يقودان سيارتهما لتناول العشاء في معسكر مات فيش على اللوح الأبيض على طول ساحل ديلاوير.

إنه لا يريد تقديم ذريعة ترامب لادعاء الاضطهاد السياسي ويؤمن بشدة أن الرؤساء الحاليين لا ينبغي أن يعلقوا على المسائل القانونية الجارية.

رفض البيت الأبيض التعليق على لائحة اتهام ترامب الثلاثاء، وأحال الأسئلة إلى وزارة العدل. قال مسؤول في البيت الأبيض إن البيت الأبيض علم بقرار الاتهام من خلال تقارير إعلامية، كما كان الحال مع لوائح الاتهام السابقة.

ومع ذلك، فإن بايدن لديه تاريخ طويل في انتقاد ترامب علنا لأحداث ذلك اليوم والجهود المبذولة للتراجع عن فوز الديموقراطي لعام 2020. في السر، كان بايدن أكثر قوة في رأيه بضرورة تحميل ترامب المسؤولية عن أفعاله، بما في ذلك إخبار المستشارين في وقت مبكر من ولايته بضرورة محاكمة سلفه، وفقا لشخص مطلع على الأمر.

ومع ذلك، قرر مساعدو بايدن السياسيين أن مخاطر التعليق تفوق المكافآت، معتقدين أن استغلال لائحة اتهام ترامب لتحقيق مكاسب سياسية لن يؤدي إلا إلى تغذية جهود الجمهوريين لتصوير لوائح الاتهام على أنها ذات دوافع سياسية، وليس عمل من قبل وزارة العدل المستقلة.

تعتزم حملة بايدن أيضا التمسك باستراتيجيتها من لائحة الاتهام السابقة- عدم التعليق أو جمع الأموال من محاكمة ترامب، لم يتضح بعد إلى أي مدى يمكن لبايدن الالتزام بهذا التعهد عندما يتعلق الأمر بآخر لائحة اتهام. على عكس قضية الوثائق السرية، التي لا يشير إليها بايدن علنا بشكل منتظم، فإن تهديد الديمقراطية يعد أمرًا محوريًا في حجة إعادة انتخابه.