مصري بوست
الإثنين 26 فبراير 2024 06:26 صـ 16 شعبان 1445 هـ

تزامنًا مع الرياح.. مطار القاهرة يواصل رفع حالة الطوارئ

حركة الطيران
حركة الطيران

تواصل سلطات مطار القاهرة الدولي، اليوم الثلاثاء، رفع حالة الطوارئ لمواجهة الطقس السيئ وذلك بناءً على تحذيرات هيئة الأرصاد الجوية.

وأرسل مركز التنبؤات الجوية إخطاراً إلى مسئولي شركة ميناء القاهرة الجوي، يفيد بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير لتوقعاته سوء أحوال الطقس، إذ تشير أخر إصدارات النماذج العددية إلى استمرار انخفاض درجات الحرارة، حيث تتأثر البلاد بكتلة هوائية باردة مصدرها جنوب وشرق أوروبا.

وأكدت الأرصاد استمرار هذه الأجواء لعدة أيام، والفرصة مهيأة لتكون الثلوج على مرتفعات سيناء، كما تنشط الرياح على مناطق متفرقة من البلاد مما يزيد الإحساس ببرودة الطقس أكثر.

ومن المتوقع أيضًا أن تتكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة على شمال البلاد حتى شمال الصعيد وسيناء وخليج السويس يصاحبها سقوط أمطار متفاوتة الشدة.

وأشارت مصادر من داخل المطار، إلى وجود غرفة ومركز عمليات بمطار القاهرة يتابعان وضع حالة الطقس أولًا بأول للتعامل مع أي متغيرات قد تطرأ ، سواء في مطار القاهرة أو المطارات الداخلية، فضلاً عن أنه تم مطالبة العاملين بالمهبط بضرورة توخي الحذر والإلتزام بمعايير السلامة، وتم التشديد على ضرورة الاستعداد الكامل لجميع الظروف المتعلقة بحالة الطقس.

ورغم حالة الطقس إلا أن صالات السفر والوصول الدولية والداخلية بمطار القاهرة الدولي، تستعد اليوم، لاستقبال عدة رحلات جوية «دولية وداخلية وتجارية» من وإلى مختلف المدن العربية والإفريقية والعواصم العالمية، لنقل الكثيرين من الركاب بمختلف الجنسيات.

وتواصل السلطات داخل مطار القاهرة الدولي، باتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية المتبعة، في ظل استمرار الظروف الصحية الصعبة التي تشهدها جميع دول العالم في الوقت الراهن.

يأتي ذلك ووفقًا لتوصيات الاتحاد الدولي للنقل الجوي «الإياتا»، ومنظمة الصحة العالمية لضمان سلامة المسافرين وأطقم الطائرات والعاملين بالمطارات.

وتجدر الإشارة إلى أن الآونة الأخيرة، قد شهدت المطارات المصرية، زيادة ملحوظة في معدلات التشغيل رغم الظروف الصحية الراهنة التي تجتاح العالم، خاصة مع بدء العديد من دول العالم في عمليات التطعيم بلقاحات كورونا، ما يسهل عمليات التنقل والسفر بين الدول خلال الفترة المقبلة، خاصة مع حلول الفصل الصيفي.

وفي هذا الصدد، تواصل المطارات، سواء الرئيسية أو السياحية أو الإقليمية، الالتزام بتطبيق قرار الحكومة الخاص بحظر دخول القادمين من الخارج من جميع الجنسيات دون تحليل PCR بنتيجة سلبي قبل الرحلة بموعد أقصاه 72 ساعة، ويستثنى الأطفال أقل من 6 سنوات من جميع الجنسيات.

كما يضم القرار المصريين والأجانب القادمين من جميع دول الخارج باستثناء القادمين من (اليابان- الصين- تايلاند- أمريكا الشمالية والجنوبية- كندا- ومطارات لندن هيثرو- باريس- فرانكفورت)، حيث يتم السماح بمدة 96 ساعة على الأكثر من الموعد المحدد للرحلة القادمة من هذه الدول، نظرًا لطول مدة السفر والترانزيت في تلك المطارات.

علماً أن مصر تشترط على القادمين من الخارج تقديم نتيجة تحليل PCR سلبية قبل 72 ساعة على الأكثر من الوصول إلى الأراضي المصرية، فضلًا عن فرض غرامات مالية وعقوبات على شركات الطيران غير الملتزمة لإجبارها على الالتزام بالقوانين.