مصري بوست
السبت 18 مايو 2024 12:13 مـ 10 ذو القعدة 1445 هـ

مرتضى منصور يعود لقناة الزمالك بتصريحات نارية حول الخطيب والأهلي

عاد مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك المصري، للظهور في مداخلة هاتفية على قناة ناديه، بعد نحو عام ونصف من الغياب.

وكانت المداخلة الأخيرة التي أجراها مرتضى منصور عبر قناة الزمالك قبل أكثر من عام ونصف، وتحديدا في نوفمبر 2020، قبل رحيله عن رئاسة النادي في الشهر نفسه، ليعود إلى منصبه في نفس الشهر من العام الماضي.

وتحدث مرتضى منصور خلال المداخلة الهاتفية في عدة ملفات شغلت الساحة الرياضية خلال الفترة الماضية، وتحديدا منذ فوز الزمالك ببطولة كأس مصر على حساب الغريم التقليدي الأهلي، الخميس الماضي.

وعلق مرتضى منصور على موقف سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالأهلي، الذي رفض المرور في الممر الشرفي الذي أعده لاعبو الزمالك بعد نهائي كأس مصر 2021، وكذلك عدم مصافحة رئيس النادي الأبيض.

وقال رئيس الزمالك: "ما قام به سيد عبدالحفيظ، لم يكن من تلقاء نفسه، حتي لا نحمّله أكبر من طاقته ومن حجمه".

واستدرك: "هناك تعليمات جاءت له بعدم دخول الممر الشرفي من قبل (محمود الخطيب) رئيس الأهلي".

من ناحية أخرى، علق مرتضى منصور على أزمة حذف فيديو تصريحات سيد عبدالحفيظ بعد مباراة الجونة من قناة الأهلي، والتي شن فيها هجوما على العديد من الأشخاص، من بينهم رئيس الزمالك.

وقال مرتضى منصور في هذا الصدد: "توجهت بشكوى للشركة المتحدة حول اللقاء الذي أجرته قناة الأهلي مع سيد عبدالحفيظ مدير الكرة بعد لقاء الجونة".

وأضاف: "فوجئت بإهانة سيد عبد الحفيظ لي في قناة الأهلي، بتعليمات من مسؤولي النادي ورئيسه، وأبلغت المسؤولين بتلك التصريحات، وقاموا بمراجعتها وإصدار قرار بحذف تلك المداخلة من جميع حسابات الشركة المتحدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي".

وأتم: "رئيس الأهلي محمود الخطيب أصدر بيانا رسميا أكد فيه أنه يدعم تلك التصريحات، وأمر الصفحات الخاصة به بإعادة نشر تلك المداخلة مرة أخرى، في تحدٍ للجميع".

كما وجه مرتضى منصور رسالة إلى محمود الخطيب، رئيس الأهلي، بعدما اتهمه بأنه من منح التعليمات لسيد عبدالحفيظ لعدم المرور في الممر الشرفي.

وقال مرتضى منصور: "لن أرد على ما يفعله محمود الخطيب رئيس الأهلي خلال الفترة الماضية، من تسليط بعض الأشخاص لاستفزازي للخروج والتحدث عنه".

وأشار رئيس الزمالك إلى أنه رفض الصلح مع الخطيب قبل الوصول إلي حل في القضية التي كانت ضده، والحصول علي حكم فيها.

وأردف: "بعد أن جاء الحكم في صالحي أكدت أنني مستعد للجلوس مع الخطيب ورؤساء الأندية للوصول إلى حل في ارتفاع أسعار اللاعبين، لأنها أصبحت صعبة للغاية".

وكان الخطيب قد حصل على حكم من المحكمة الاقتصادية بسجن مرتضى منصور لعامين بتهمة السب والقذف، قبل أن ينجح رئيس الزمالك في الاستئئناف على سنة منهما وإلغاء حكم الحبس.

مرتضى منصور أكد أن أزمة سيد عبدالحفيظ لم تكن الوحيدة في نهائي كأس مصر 2021، حيث كشف عن رغبة العامري فاروق، نائب رئيس الأهلي، في الانسحاب من على المنصة بسبب تواجده عليها.

وأوضح: "عندما حضرت لملعب اللقاء، قال العامري فاروق إذا وقف مرتضى منصور على منصة التتويج سأرحل، ولكن المسؤولين تدخلوا".

وتابع: "العامري فاروق قال خلال الاجتماع الذي سبق المباراة أن رئيس الزمالك سيفتعل أزمة مع أحمد دياب، رئيس رابطة الأندية المصرية، ولكن الأخير رد عليه وأكد له أنه لن يفتعل أي أزمة حفاظا على البروتوكول".

وفي النهاية، كشف مرتضى منصور عن جلسة جمعته بمحمد حلاوة، عضو نادي فيوتشر، بوجود أحمد دياب، رئيس رابطة الأندية، مؤكدا أن الأخير اعتذر له وتم تقريب وجهات النظر، وإنهاء الخلاف الذي نشب بينهما خلال الفترة الماضية.

وأتم: "بدأنا صفحة جديدة مع رابطة الأندية، ومع فيوتشر، ولو لنا حقوق لديهم سنحصل عليها، ولو لهم حقوق لدينا سيحصلون عليها".

يُذكر أن الفترة الماضية شهدت خلافا قويا بين مرتضى منصور وأحمد دياب، على خلفية مكالمة مُسربة بينهما، قبل أن يواصل رئيس الزمالك هجومه على رئيس رابطة الأندية.