مصري بوست
السبت 18 مايو 2024 12:32 مـ 10 ذو القعدة 1445 هـ

كواليس استقالة نائب رئيس نادي الزمالك

في تطور سريع ومفاجئ للأزمة، تقدم نائب رئيس نادي الزمالك المصري، مصطفى هدهود، باستقالته من منصبه، على خلفية اتهامه بسرقة ميدالية خلال مراسم تتويج بطولة نهائي كأس مصر لكرة اليد.

وكان فريق سبورتنج قد فاز على الزمالك بنتيجة 33 - 30. وخلال مراسم تسليم الميداليات، شارك هدهود ممثلا لمجلس إدارة الزمالك في التكريم، ورصدته الكاميرات وهو يضع خلسة إحدى الميداليات في جيبه.

مقطع الفيديو الذي يرصد الواقعة انتشر بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، مما دفع رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور للإعلان عن اجتماع طارئ بشأن الواقعة.

وبحسب مصدر في نادي الزمالك، شهد الاجتماع شد وجذب بين هدهود ومنصور وبقية أعضاء المجلس، الذين عبروا عن استياءهم مما حدث وأنه أمر سبب حرجا كبيرا لمجلس إدارة النادي الذي كان يمثله هدهود خلال التتويج، ولم يكن يصح أن يصدر منه ذلك الفعل المشين من وجهة نظرهم.

ودافع هدهود عن نفسه خلال الاجتماع مؤكدا أن الميدالية التي وضعها في جيبه كان قد استأذن فيها رئيس اتحاد كرة اليد المصري نظرا لوجود زيادة في عدد ميداليات التتويج، ولكن رئيس وأعضاء مجلس إدارة الزمالك لم يقتنعوا بذلك وأخبروه بأنه كان يجب أن ينتظر انتهاء مراسم التتويج وتسليم الميداليات لكلا الفريقين ثم يحصل على الميدالية بشكل لائق، لو كان فعلا قد استأذن في الحصول عليها بدلا من تلك الطريقة التي سببت فضيحة للنادي كله، بحسب ما أكد المصدر.

هدهود من جانبه أكد أنه حريص على مصلحة النادي ولم يفعل شيئا خاطئا ومع ذلك لرفع الحرج عن مجلس إدارة الزمالك فهو يضع استقالته تحت تصرف المجلس للبت فيها، وفقا للمصدر.

ومن المنتظر أن يعلن مجلس إدارة الزمالك قراره بشأن الواقعة قريبا.