مصري بوست
الجمعة 19 أبريل 2024 10:54 مـ 10 شوال 1445 هـ

أول رد من الكاف على أزمة ملعب نهائي دوري أبطال أفريقيا

كسر مسؤولو الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" حاجز الصمت بشأن أزمة ملعب المباراة النهائية لدوري أبطال أفريقيا.

أعلن "كاف" قبل أيام قليلة إقامة اللقاء يوم 30 مايو المقبل في الدار البيضاء، مما أثار حفيظة إدارة الأهلي المصري.

أصدر النادي الأهلي أكثر من بيان، يطلب فيه إقامة اللقاء على ملعب محايد، ولوح أيضا بتقديم شكوى للمحكمة الرياضية الدولية، وطالب بتقدم الاتحاد المصري بطلب عاجل لاستضافة اللقاء

وفي أول رد فعل لهذه المطالب، رد لوكسو سبتمبر مدير إدارة الإعلام بالكاف: "ندير الأمور بكل شفافية، لقد خاطبنا جميع الدول الـ 54 في يناير الماضي بشأن من يريد استضافة نهائي دوري الأبطال".

وأضاف في تصريحات تليفزيونية: "كان هناك مرشحان، هما السنغال والمغرب، أحدهما انسحب، الاتحاد الأفريقي ملتزم باللوائح والقوانين ويدير الأمور بحيادية تامة".

وأشار الأهلي في بيانه: "(كاف) لم يختار المغرب، واسألوا السنغال لماذا انسحبت من سباق التنظيم، أما بشأن توزيع تذاكر المباراة، فإنه أمر ستتم مناقشته مع الاتحاد المغربي".

وشدد مدير إدارة الإعلام بالكاف إلى إلزام الجميع بالقرار، مؤكدا أن الأسباب ليست قانونية أو منطقية للتراجع، والنادي الأهلي محترف، ويعلم بأن الأمور تسير بشكل قانوني.

وأوضح في سياق متصل: "ما يتردد حول العودة للنظام القديم للمباراة النهائية بنظام الذهاب والإياب مجرد مناقشات داخلية بالاتحاد الأفريقي، لكننا ملتزمون حتى الآن بقرارانا في 2018 بإقامة النهائي من مباراة واحدة".

كما أبدى مدير إدارة الإعلام بالاتحاد الأفريقي انزعاجه من فكرة الاستعانة بحكم من خارج القارة لإدارة المباراة النهائية.

وأتم لوكسو سبتمبر تصريحاته: "لماذا لا نثق في أنفسنا كأفارقة؟، لا توجد شكوى ضد حكم بعينه، ولدينا حكام على أعلى مستوى، فلماذا نبحث عن أسماء أخرى في أوروبا وأمريكا الجنوبية".

وبات الأهلي والوداد المغربي على أعتاب التأهل للمباراة النهائية بعد نتائج مميزة في ذهاب قبل النهائي.

فاز الأهلي على ضيفه وفاق سطيف الجزائري (4-0) بينما عاد الوداد البيضاوي من أنجولا بالفوز على بترو أتلتيكو (3-1)، وتقام مباريات الإياب يوم السبت المقبل.