مصري بوست
السبت 20 يوليو 2024 03:05 مـ 13 محرّم 1446 هـ

حزب الله: استهدفنا مقر قيادة الفرقة 91 الإسرائيلية وحققنا إصابات مباشرة

حزب الله اللبناني
حزب الله اللبناني

أعلن حزب الله اللبناني، اليوم السبت، استهداف مقر قيادة الفرقة 91 التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي في ثكنة برانيت وموقع الراهب، مؤكدا تحقيق إصابات مباشرة.

وأضاف حزب الله: "استهدفنا أيضا بالأسلحة المناسبة موقع رويسات العلم وحققنا إصابات مباشرة".

إطلاق قذائف صاروخية من لبنان

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، بإطلاق قذائف صاروخية من لبنان وسقوطها في منطقة مفتوحة، لافتة إلى أن قوات الاحتلال ردت على مصدر النيران.

وكان حزب الله أعلن بعد منتصف ليل الجمعة/ السبت، أنه استهدف ‏عند الساعة 11:20 من مساء ‏يوم الجمعة بصواريخ الكاتيوشا "الجراد" مرابض مدفعية ديشون ‏التي قصفت بلدة حولا، مشيرا إلى أن استهدافه حقق إصابات مباشرة. ‏

ونفذ حزب الله 5 استهدافات أمس الجمعة مع انتهاء الهدنة التي استمرت 7 أيام وتجدد القتال في غزة.

وشملت الاستهدافات، تجمعا للجنود في محيط موقع المرج، ثكنة هونين (راميم)، موقع المرج، تجمعا للجنود في محيط موقع جل العلام، نقاط انتشار للجنود في محيط موقع راميا.

انتهاء الهدنة بين حماس وإسرائيل

وانتهت الهدنة بين حركة حماس والاحتلال الإسرائيلي والتي تمّت بوساطة مصرية وقطرية، صباح أمس الجمعة، دون الإعلان عن تمديدها.

ودخلت الهدنة حيز التنفيذ في 24 نوفمبر الماضي، وبدأت لمدة 4 أيام جرى تمديدها مرتين، الأولى ليومين ثم يوم واحد، ولم يتم تمديدها مرةً ثالثة.

وجرت في الأيام السبعة الماضية، 7 دفعات من تبادل الأسرى بين المقاومة في غزة، والاحتلال الإسرائيلي، ضمن شروط الهدنة التي تقضي بإطلاق سراح 3 أسرى فلسطينيين من سجون الاحتلال في مقابل كل أسير إسرائيلي لدى المقاومة في غزة.

أول تعليق من حركة حماس على انتهاء الهدنة

وحملت حركة حماس الولايات المتحدة الأمريكية وحكومة الاحتلال مسؤولية استئناف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وسقوط عشرات الشهداء والمصابين من الفلسطينيين.

وقال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، في بيان صحفي أمس: "بدأ جيش الاحتلال الإسرائيلي في مواصلة حربه الوحشية على شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، حيث واصل قصف واستهداف العديد من المنازل والمناطق الآمنة في أكثر من محافظة في القطاع".

وأضاف البيان، "يتحمل المجتمع الدولي وفي مقدمتهم الولايات المتحدة الأمريكية ممثلا بالرئيس الأمريكي ووزير خارجيته المسؤولية عن جرائم الاحتلال الإسرائيلي واستمرار الحرب الوحشية ضد المدنيين والأطفال والنساء في قطاع غزة".

واتهم المكتب الإعلامي الحكومي الولايات المتحدة بمنح الضوء الأخضر لإسرائيل لمواصلة الحرب من دون أي اعتبار لقوانين الحروب والقوانين الدولية والإنسانية.