مصري بوست
الإثنين 4 مارس 2024 08:52 مـ 23 شعبان 1445 هـ

روسيا والكويت تدعوان إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لوقف إطلاق النار بالشرق الأوسط

سيرجي لافروف
سيرجي لافروف

دعا وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ونظيره الكويتي سالم عبد الله الجابر الصباح، اليوم الجمعة، إلى ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة لوقف إطلاق النار في منطقة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.
وقال لافروف - في مؤتمر صحفي مع نظيره الكويتي - "لا بد من السعي لإطلاق محادثات مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين استنادا لقرارات الشرعية الدولية والاتفاقات السابقة بين الأطراف، وتنفيذ قرارات الأمم المتحدة حول إنشاء دولة فلسطينية مستقلة ضمن حدود 1967".

وأضاف لافروف أن هناك عددا من المقترحات التي سيتم بحثها مع الجامعة العربية، منوها بأننا نعتمد على تقدير الدول الإقليمية في تسوية والنظر في أي أزمة، والأهم هو معرفة الرأي المشترك للعالم العربي لإنجاز الخطط والمبادرات التي تشكل في دول المنطقة.

وشدد وزير الخارجية الروسي على ضرورة تعزيز قرار عودة سوريا إلى الجامعة العربية، مؤكدا موقف روسيا الداعم للتسوية السورية الشاملة على أساس قرار مجلس الأمن 2254 والذي يشدد على ضرورة وحدة وسلامة وسيادة سوريا.

وقال لافروف: "نرحب بتطبيع العلاقات بين المملكة العربية السعودية وإيران الذي يشكل أساسا للآليات الفعالة لبناء ثقة وتطوير التعاون في صياغه المتنوع".

وأشاد بالموقف الكويتي لما يجري في أوكرانيا وحولها، مؤكدا أن نهج روسيا يدعم التسوية لهذه الأزمة، ولكننا لا نرى أي إرادة سياسية سواء كانت في الغرب أو في كييف للتسوية السلمية والعادلة.

من جانبه، أكد وزير خارجية الكويت سالم عبد الله الجابر الصباح أن هناك تطابقا في وجهات النظر بين بلاده وموسكو حول ضرورة وقف إطلاق النار في الشرق الأوسط.

وقال الصباح - في المؤتمر الصحفي - "إن المباحثات مثمرة وبناءة حول تطوير العلاقات الثنائية، ونحن تربطنا علاقات قوية وتاريخية، فالكويت أو دولة خليجية تقيم علاقات مع الاتحاد السوفييتي عام 1963، وهذه السنة نحتفل بـ60 سنة من العلاقات الدبلوماسية، ونحن نفتخر بمستوى العلاقات، واتفقنا على تطويرها".

وأضاف أنه تم بحث الأمور الإقليمية والحرب في غزة، مؤكدا أن هناك تطابقا في وجهات النظر بين الكويت وموسكو حول ضرورة وقف إطلاق النار في الشرق الأوسط، والسماح بدخول المساعدات الإنسانية، مشددا على أن الذي نشهده يدمي القلوب بالنسبة لعدد الضحايا.

وجدد وزير الخارجية الكويتي تأكيده على أن "هذه الحرب يجب أن تتوقف فورا، وعلى الحرب العمل لوقفها، وعلى مجلس الأمن تحمل مسؤولياته والعمل على إيقاف الحرب وإدخال المساعدات"..