مصري بوست
الأحد 14 أبريل 2024 09:02 صـ 5 شوال 1445 هـ

عصام عبد الفتاح يفجر مفاجأة في أزمة الأهلي مع اتحاد الكرة

فجر عصام عبدالفتاح، رئيس لجنة الحكام السابق بالاتحاد المصري لكرة القدم، مفاجأة بخصوص أكثر حالات الدوري المصري جدلا بعد استقالته.

وأعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، الثلاثاء، قبول استقالة عصام عبدالفتاح من منصبه كرئيس للجنة الحكام بالاتحاد المصري لكرة القدم، على أن يتولى الإنجليزي مارك كلاتنبرج المهمة بداية من الأسبوع المقبل.

وجاء رحيل عصام عبدالفتاح بعد أيام من بيان الأهلي المصري، الذي طالب فيه بإقالة لجنة الحكام، عقب رفض احتساب هدف للفريق الأحمر في شباك فاركو، بالجولة الـ28 من الدوري المصري، بداعي التسلل.

عبدالفتاح نفى في تصريحات تلفزيونية أن تكون استقالته بسبب بيان الأهلي، حيث قال: "لقد تقدمت باستقالتي منذ 15 يونيو الماضي، وبقيت في منصبي بكلمة شرف مع رئيس الاتحاد، لحين تسليم المهمة للإنجليزي مارك كلاتنبرج".

وعن الحالة الأكثر جدلا في الدوري المصري، قال عبدالفتاح: "الحكم محمود عاشور لم يخطئ عندما ألغى هدف الأهلي ضد فاركو عبر الفيديو، وقراره صحيح 100%، لذا قررت على مسئوليتي الشخصية تعيينه حكما لتقنية الفيديو في مباراة بيراميدز وغزل المحلة".

وأكد رئيس لجنة الحكام أن الاتحاد المصري لكرة القدم رفض عرض الفيديو الخاص بالواقعة من غرفة الفار لتبرئة محمود عاشور من اتهامات الأهلي، غير أن الاتحاد رفض.

وأضاف: "لقد استخدم عاشور خطوط تقنية الفيديو بشكل صحيح ودقيق، وعرضنا على اتحاد الكرة عرض الفيديو الخاص بالواقعة صوت وصورة من غرفة الفار لإثبات صحة القرار، ولكن الاتحاد رفض الاقتراح، لتفادي تكراره مع أندية أخرى".

وتساءل عبد الفتاح: "لماذا أستبعد محمود عاشور من إدارة المباريات وقراره صحيح، وبعدما تعرض لظلم وشديد وتشويه في كل مصر؟ هل أقتله وأعاقبه وقراره صحيح؟ لا، فالعدالة فوق كل شيء".

وأشار في سياق متصل: "مارك كلاتينبرج لم يحكم بصحة الهدف من عدمه، والفرصة أمامه ليرى هذه اللعبة، وسيقول الفار كلمته".

وتابع: "الأخطاء واردة في كرة القدم، ولكننا نجلد الحكم، ونحاول أن نؤثر عليهم ونضغط عليهم بشكل كبير".

واستطرد: "من العيب أن يقول مسئول كبير إن لجنة الحكام تفتقد للنزاهة والشفافية، بل حكام مصر شرفاء ومحترمون، وللأسف هناك ضغوط ومؤامرات من أسرة التحكيم وأطراف أخرى، وكنت أتمنى أن يرد اتحاد الكرة على هذه الأقاويل".

من ناحية أخرى، تحدث عصام عبدالفتاح عن علاقته بمارك كلاتنبرج، بعدما رفض العمل معه في وقت سابق، نافيا أن يكون الأخير قد رفض الاجتماع به وفقا لما أكدته تقارير صحفية.

وأوضح: "رفضت العمل مع كلاتنبرج لسببين، فإذا فشل في مهمته سيتم تحميلي المسئولية، وإذا نجح، سيحصل هو على الإشادة الكاملة دون الإشارة إلى مجهودي، لذا الأفضل أن يتولى المسئولية كاملة".

وتابع: "بصفتي خبيرا بالاتحاد الدولي، أرى أن هناك أسماء أخرى أفضل منه، لقد كان حكما مميزا، ولكنه لم يشارك في كأس العالم، وليس شرطا أن يكون الحكم المميز إداريا ناجحا".

وأكمل: "لقد تواصل معي كلاتنبرج قبل وصوله إلى مصر، وطلب عقد جلسة معي للتنسيق من أجل المرحلة القادمة، ورحبت بالطبع".

وأتم: "ما تردد أن كلاتنبرج رفض الجلوس معي أكاذيب، شرف له أن يجتمع معي، ولكن مسئول من خارج الاتحاد طلب منه إلغاء هذا الاجتماع، وبصراحة أشكر هذا المسؤول".

من ناحية أخرى، تحدث عبدالفتاح عن حالة الجدل التي أعقبت تصريحات الحكم محمد عادل، والتي أكد فيها أنه احتوى لاعبي الزمالك خلال الهزيمة من الأهلي 3-5، في الدوري المصري.

وقال عبدالفتاح: "أرى أن مباراة الأهلي والزمالك التي طُبق فيها هذا المبدأ هي الأفضل تحكيميا في تاريخ لقاءات الفريقين".

وكانت تصريحات محمد عادل قد أثارت غضب جماهير الأهلي، التي أكدت أن الحكم أنقذ الزمالك من هزيمة تاريخية، بعدما كان متأخرا 1-5، قبل أن يسجل هدفين قبل نهاية المباراة.