مصري بوست
السبت 2 مارس 2024 04:19 مـ 21 شعبان 1445 هـ

سواريش يدافع عن نفسه بعد التعادل مع إيسترن كامبني

عقد البرتغالي ريكاردو سواريس، المدير الفني للأهلي المصري، مقارنة رقمية تبرز تفوقه على سلفه الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني.

وتولى سواريس المسئولية في الأول من يوليو الماضي بعقد يمتد لموسمين حتى صيف 2024 مع استكمال منافسات الموسم الجاري.

ورحل موسيماني عن الأهلي بعد خسارة نهائي دوري أبطال أفريقيا في 30 مايو الماضي، وتولى مساعده سامي قمصان المسؤولية بشكل مؤقت لمدة شهر.

رغم التعادل السلبي أمام إيسترن كومباني مساء الأربعاء في الدوري المصري، قال المدرب البرتغالي في المؤتمر الصحفي "الأهلي يسير في الطريق الصحيح، أحيي اللاعبين الشباب على الأداء، وكنا نستحق الفوز، لكن ينقصنا الشراسة أمام مرمى المنافسين".

كما طرح المدير الفني للأهلي إحصائية رقمية، مضيفا "قبل مجيئي، لم ينجح الأهلي في الفوز بـ3 مباريات متتالية في الدوري لعدة أشهر، وفي آخر 12 مباراة قبل حضوري سجل الفريق 17 هدفا مقابل 10 في شباكه، وحصد 20 نقطة".

واصل سواريس "بعدما جئت، سجل الأهلي 16 هدفا واستقبل 4 أهداف وجمع الفريق 24 نقطة".

استطرد "الفريق الحالي لم يكن نفس الفريق الذي كان متواجدا قبل حضوري، ولكن اللاعبين الشباب يستحقون التحية، فهم بحاجة للثقة، لأن اللعب للفريق الأول مختلف تماما عن بطولات الناشئين".

وأتم تصريحاته "قرار إراحة اللاعبين الأساسيين كان صعبا، ولكنه في صالح الفريق، ليعود أقوى في المستقبل، وأنا على استعداد لتقبل كل الانتقادات والاتهامات، ولا أشعر بالقلق، ويبقى الأهم مصلحة النادي".

يذكر أن موسيماني رحل عن الأهلي بعد 20 شهرا قاد فيهم الفريق للفوز بـ 5 ألقاب قارية ومحلية إضافة إلى برونزية كأس العالم للأندية "مرتين".

أما الأهلي تحت قيادة ريكاردو سواريس، خسر بطولة كأس مصر نسخة الموسم الماضي أمام الزمالك في المباراة النهائية، وضاعت فرصه نظريا في التتويج بلقب الدوري هذا الموسم.